الملائكة تتزوج نساء الأرض

الملائكة تتزوج نساء الأرض

.

لقد قلت من قبل أنه يلزم علينا كمسليمن أنه عندما نقرأ فقرة من فقرات الكتاب المدعو مقدس علينا ان نقرئه عدة مرات لكي نستوعب المقصود من هذه الفقرة مع قراءة ما جاء عنه بالتفسيرات .

.

تكوين 6:2

أن أبناء الله رأوا بنات الناس أنهن حسنات فاتخذوا لأنفسهم نساء وبعد ذلك أيضا إذ دخل بنو الله على بنات الناس وولدن لهم أولادا ، هؤلاء هم الجبابرة الذين منذ الدهر

ما هذا ؟ وما هو المقصود ؟ ومن هم بنو الله ؟

القصة تتلخص في أنه حدث لما ابتدأ الناس يكثرون على الأرض في بداية الخليقة ، ولد لهم بنات وأصبحت البنات أكثر من الرجال بكثرة .. وكون أن الكنيسة ترفض فكرة تعدد الزوجات ونظراً لكثرة البنات حدثت فجوة كبيرة جداً كادت أن تهدد استمرار البشرية .. لذلك لم يجد اللورد (يسوع) إلا أنه وجد حل واحد لحل هذه المشكلة وهي زواج الملائكة من بنات البشر وقد نتج عن ذلك ظهور مخلوق جديد مُهجن بين الملائكة والبشر تم تلقيبه بالـ (جبابرة) .

.

وقال القمص أنطونيوس فكري بتفسير سفر تكوين الإصحاح السادس

.

أبناء الله = في العبرانية أبناء الألهة وجاءت في السبعينية “الملائكة”

وبكون أن العهد القديم أصل لغته هي العبرانية إذن المقصود بأبناء الله هم الملائكة .

وباخذ قرينة من العهد القديم كحجة نستخدمها لتأكيد صحة أقوالنا نقول أنه في سفر أيوب جاء بأن بنو الله هم الملائكة بقوله :

.

أيوب 1:6

وكان ذات يوم أنه جاء بنو الله ليمثلوا أمام الرب ، وجاء الشيطان أيضا في وسطهم

.

وقد جاء بالترجمة الإنجليزية

Contemporary English Version

The children of the supernatural beings who had married these women became famous heroes and warriors. They were called Nephilim and lived on the earth at that time and even later

.

كما جاء بترجمة اخرى

.

New Century Version

The Nephilim were on the earth in those days and also later. That was when the sons of God had sexual relations with the daughters of human beings

.

وقد قال البعض بأن الكتاب المدعو مقدس لم يكشف الكثير عن مخلوقات الله .. فقد خلق الله مخلوقات اخرى (ما وراء الطبيعة) غير آدم وحواء وهذه المخلوقات هم الذي أرسلهم الله ليتزوجوا من بنات البشر فنتج عن ذلك هجين بينهم وهم الجبابرة .

.

وقال البعض الأخر أن المقصود بأبناء الله الذين تزوجوا بنات الناس هم اولاد شيث ابن آدم .. وهذا يُدخل الكنيسة في كارثة جنسية لأن المعروف أن الأرض كانت مكتظة بالبنات وشيث كان لديه أولاد بنين وبنات .. وكون أن اولاد شيث هم الذي تزوج بنات الناس فهذا يعني أن أولاد شيث منهم من تزوج باخته وبذلك اصبح زواج محارم.. هذا بخلاف أنه ليس من المعقول أن عدد اولاد شيث يساوي عدد بنات الناس .. فإن كان في هذا الزمان الف أسرة وانجبوا 800 بنت .. فهل شيث كانت لديه القدرة من انجاء 600 رجل من امرأة واحدة ؟ .

.

بذلك أقدم الدليل من الإنسيكلوبيديا يثبت أن المقصود بأبناء الله هم الملائكة …. انقر هنــــــــــــا

.

……………………………….

.

أيوب 1:6

وكان ذات يوم أنه جاء بنو الله ليمثلوا أمام الرب ، وجاء الشيطان أيضا في وسطهم

איוב פרק א פסוק ו

וַיְהִי הַיּוֹם–וַיָּבֹאוּ בְּנֵי הָאֱלֹהִים, לְהִתְיַצֵּב עַל יְהוָה; וַיָּבוֹא גַם הַשָּׂטָן, בְּתוֹכָם.

وحسب تفسير מצודת ציון :

בני האלהים – הם המלאכים הקרובים אל השכינה להיות מבני ביתה וכן ויריעו כל בני אלהים أبناء الله هم الملائكة القريبون من مَهْبِط الْوَحْيِ

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: