عامل الشر بالشر

بسم الله الرحمن الرحيم


يقول يسوع :- حبوا اعدائكم



تقول رؤيا يوحنا إلهام من الرب : عامل الشر بالشر ولكن أضعاف {رؤيا18(6-7)}.


رؤيا 18

2 بابل العظيمة و صارت مسكنا لشياطين…. 6 جازوها كما هي ايضا جازتكم و ضاعفوا لها ضعفا نظير اعمالها في الكاس التي مزجت فيها امزجوا لها ضعفا 7 اعطوها عذابا و حزنا

.

تُشير هذه الفقرات أن بابل المقصود بها كل من كفر بالتثليث ، وأنه على كل مسيحي أن يرفض أي عقيدة أخرى وأن يعامل الغير مؤمنين بالشر على اعتبار أن الغير مسيحي والذي لا يؤمن بعقيدة الثالوث الوثنية هو كافر (على حد قولهم) …… فعاملوهم بالشر بل ضاعفوا لهم الشر لينالوا العذاب والحزن .


قال تادرس ملطي : ما تناله من جزاء هو ثمرة طبيعية لعملها (الشرير) .. فتعود إلى موتها وحزنها وجوعها وفسادها .



ما هو الفرق بين الإسلام والديانات الأخرى ؟

الشيطان يوسوس للمسلم ليشككه في دينه لتركه

ولكنه في نفس الوقت يحرض معتنقي الأديان الأخرى بعدم اعتناق أي ديانة أخرى

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: