معمودية العراه

فكرة التعري في المسيحية مبنية على ان الكتاب المقدس الذي تؤمن به الكنيسة لا يعتبر التعري شيء مخجل او حقير .. فإنجيل يوحنا (يو-21-7) نقل لنا أخبار يسوع وتلاميذه حيث أن بطرس كان يقف بين التلاميذ وهو عاري تماماً ، ويسوع كان يغسل أرجل التلاميذ وهو عاري تماماً ، ومرقس كان يجالس يسوع وهو عاري تماماً (مر 14:52) وروح الرب حلت على شاول وهو عاري (1صموئيل19:24) والرب يأمر اشعياء يصير عاريا لمدة ثلاثة سنوات (اشعياء20) ونوح كان عاري وداود كان يرقص للرب وهو عاري (2صموئيل6)، كما جاء في “معمودية أريان” أن يسوع تعمد وهو عاري تماماً وهذا ما نقلته لنا ( free encyclopedia) وايضا الكثير من الأيقونات كشفت عماد يسوع وهو عاري تماماً … كما أكد يسوع أن الجسد اهم من الملبس (متى 6:25) .

.

كما نقلت لنا (free encyclopedia)  من خلال موضوع “التعري في الأديان” أن القديس هيبولتيس  كشف في التقليد الرسولي بأن على المتعمد من طفل وطفلة وفتى وفتاة ورجل وامرأة أن يتجردوا من ملابسهم كاملة في طقس المعمودية

.

ونقلت ايضا لنا (موسوعة النِساءِ والدينِ العالميِ)  [Encyclopedia of Women and World Religon, Young, 1999, Vol. 2, pp. 729-730, “Nudity”:] l

.

.

Ballerup, c 1430. Frescoes in Danish Churches. (scroll down for image)l

………………..

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: