هل قيامة يسوع معجزة

بسم الله الرحمن الرحيم

.

قيامة شخص من قبره لن يقنع الناس كمعجزة{لوقا16(30-31) لا يَقتَنِعونَ ولو قامَ واحدٌ مِنَ الأمواتِ}.

.

إن القاعدة الأساسية للعقيدة المسيحية مبنية على المعجزات فقط ، وبدون المعجزات لن يؤمن أحد بيسوع .. علماً بأن القيامة مقرونة بقيامة الموتى السابقين {لانه ان كان الموتى لا يقومون فلا يكون المسيح قد قام (1كور15:16)}، فإن لم يقم الموتى السابقين لما آمن احد بقيامة يسوع ولما كانت لقيامة يسوع وجود… فلو كانت قيامة يسوع معجزة فقيامة من سبقوه معجزة ، وإن لم يقم من سبقوه لما قام يسوع ، وبذلك فقيامة يسوع ليست بمعجزة كما تدعي الكنيسة لأن موسى وإيليا قاموا قبله (مت17:3) وايضاً لعازر وابراهيم (لوقا 16:25)

.

1كورنثوس 15

16 لانه ان كان الموتى لا يقومون فلا يكون المسيح قد قام 17 و ان لم يكن المسيح قد قام فباطل ايمانكم انتم بعد في خطاياك

.

ملحوظة : اليهود آمنت من قبل بقيامة الأموات من قبورهم {1صموئيل28} حيث قام صموئيل بعد موته وتقابل مع شاول ……. فلو كانت قيامة يسوع من الموت معجزة لم يسبق لها مثيل لآمن اليهود بيسوع ، ولكن لكون القيامة من الموت أمر طبيعي وعادي لم ينجذب اليهود للإيمان المسيحي الذين ظنوا أن هذه القيامة معجزة لم يسبق لها مثيل فجعلوا منه إلهاً عبدوه … لذلك سخرت اليهودية من المسيحية ، ولم يؤمن أحد بيسوع حتى اهله واخوته (يوحنا 7:5)

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: