الأخطاء في أثناء عملية النسخ


اي الكلام عن المخطوطات للكتاب المدعو مقدس يعتبر كلام باهت ولا اساس له من الصحة ، ولو تطرقنا في كتاباتنا للمخطوطات للكشف عنها إن كانت صادقة ام لا ، هذا امرا خطأ .


لأن هذه المخطوطات ليس لها أصل لنبني عليه ابحاثنا .


لذلك لم يكتفي هذا المصدر المسيحي ليكشف لنا أن المخطوطات الأصلية فقدت بل كشف لنا أن المخطوطات الحالية التي يستشهد بها اهل الصليب والتي هي من القرن الثاني إلى وقتنا هذا هي في الحقيقة مخطوطات تحتوي على اخطاء فادحة بسبب الأخطاء التي حدثت في عملية النسخ …. فقال :-.


الأخطاء في أثناء عملية النسخ


لكن ليس فقط أن النسخ الأصلية فُقِدَت، بل إن عملية النسخ لم تخلُ من الأخطاء. فلم تكن عملية النسخ هذه وقتئذ سهلة، بل إن النُسّاخ كـانوا يلقون الكثير من المشقة بالإضافة إلي تعرضهم للخطأ في النسخ . وهذا الخطأ كان عرضة للتضاعف عند تكرار النسخ، وهكذا دواليك. ومع أن كتبة اليهود بذلوا جهداً خارقاً للمحافظة بكل دقة على أقوال الله، كما رأينـا في الفصل السابق، فليس معنى ذلك أن عملية النسخ كانت معصومة من الخطأ.


وأنواع الأخطاء المحتمل حدوثها في أثناء عملية النسخ كثيرة مثل:


1– حذف حرف أو كلمة أو أحياناً سطر بأكمله حيث تقع العين سهواً على السطر التالي.


2– تكرار كلمة أو سطر عن طريق السهو، وهو عكس الخطأ السابق.


3– أخطاء هجائية لإحدى الكلمات.


4– أخطاء سماعية : عندما يُملي واحد المخطوط على كاتب، فإذا أخطأ الكاتب في سماع الكلمة، فإنه يكتبها كما سمعها. وهو ما حدث فعلا في بعض المخطوطات القديمة أثناء نقل الآية الواردة في متى 19: 24 “دخول جمل من ثقب إبرة” فكتبت في بعض النسخ دخول حبل من ثقب إبرة، لأن كلمة حبل اليونانية قريبة الشبه جدا من كلمة جمل، ولأن الفكرة غير مستبعدة!


5– أخطاء الذاكرة : أي أن يعتمد الكاتب على الذاكرة في كتابة جـزء من الآية، وهو على ما يبدو السبب في أن أحد النساخ كتب الآية الواردة في أفسس5: 9 “ثمر الروح” مع أن الأصل هو “ثمر النور“. وذلك اعتماداً منه على ذاكرته في حفظ الآية الواردة في غلاطـية 5: 22، وكذلك “يوم الله” في 2بطرس3: 12 كُتب في بعض النسخ “يوم الرب” وذلك لشيوع هذا التعبير في العديد من الأماكن في كلا العهدين القـديم والجديد، بل قد ورد في نفس الأصحاح في ع10.


6– إضافة الحواشي المكتوبة كتعليق على جانب الصفحة كأنها من ضمن المتن : وهو على ما يبدو سبب في إضافة بعض الأجزاء التي لم ترد في أقدم النسخ وأدقها مثل عبارة “السالكين ليس حسب الجسد بل حسب الروح” في رومية 8: 1، وأيضاً عبارة “الذين يشهدون في السماء هم ثلاثة…” الواردة في 1يوحنا 5: 7.


أما لماذا سمح الله بالخطأ في النَسخ : أننا محدودون في المعرفـة والإدراك، ولا يمكننا في كل الأحوال أن نفهم فكر الله ولا سيما عندما لا يشاء – لحكمة عنده – أن يعلنه لنا، فأفكاره ليست أفكارنا، ولا طرقنا طرقه. إن كل ما عمله الله هو كامل، ومع ذلك ففي حكمته سمح بالفساد أن يدخل إلى خليقة يديه. بل حتى ابن الله الكريم سمح الله بأن يُجلد من البشر ويُضرب فصار منظره مُفسَداً أكثر من الرجل وصورته أكثر من بنى آدم . وبالنسبة للكتاب المقدس فلقد سُّـر الله أن تكون الأصول المكتوبة بواسطة كتبة الوحي بلا أدنى خطأ، لكنه أيضاً سمـح أن تحدث بعض الأخطاء أثناء النسخ بسبب عدم كمال الإنسان الذي يقوم بالنسخ.


فالأخطاء في عملية النسخ فإنما تشير فقط إلى عدم عصمة البشر، الأمر الذي يتفق تماماً مع تعليم الكتاب المقدس نفسه

…………………………………..

علم المخطوطات اسمه علم ( الكوديكولوجيا) وليس (الببليوجرافي)

قالوا أن علم الببليوجرافي أثبت صحة المخطوطات . 

نرد على هذا الكلام بقول :

أولاً : أعترفتم بعدم وجود مخطوطات مكتوب بأيدي التلاميذ .
ثانياً : أعترفتم بأن حدث أخطاء في النسخ من المخطوطات الأصلية .. وهذا هو عين التحريف .

بعد ذلك تقولوا ان علم الببليوجرافي يثبت صحة المخطوطات .

فسأل : ما هو المقصود بهذا الكلام ؟

اعترافاتكم واضحة وضوح الشمس … لا أصل للمخطوطات وهناك تحريف في المخطوطات الحالية .. فعلى أي اساس أثبت علم الببليوجرافي صحة المخطوطات الحالية .؟

وما هو علم الببليوجرافي الذي بمقتضاه يمكننا أن نتأكد من صحة مستند ؟

علم الببليوجرافيا ليس بالاضافة الجديدة الى قائمة العناصر الموضوعية التي تشكل في مجموعتها ما نطلق عليها بعلم المكتبات والمعلومات ولكنه علم استمد اصوله منذ ان اهتم الإنسان بتجميع المعرفة ومنذ ان حاول ان يوثق تلك المعرفة عن طريق الأدوات المختلفة التي طورها عبر الزمان حتى اصبح لا يترك وسيلة الا وقد استخدمها الى ان وصل به الأمر الى استخدام الآله في استرجاع المستخلصات وفي بناء أدوات التكشيف الببليوجرافي .

الببليوجرافيا كلمة ليست عربية فهي يونانية الأصل تتكون من مقطعين ببليو معناها كتاب وجرافيا تعني وصف ولهذا فإن ابسط تعريف للكلمة هو وصف الكتب .

تعريف الببليوجرافيا : علم صناعة الكتاب وفن سرد الإنتاج الفكري ووصفه وتسجيله وهي عبارة عن قوائم وصفية للإنتاج الفكري مرتبة وفق نظام معين .

إذن هذا ليس بعلم لديه القدرة على تمييز صحة مخطوطة من عدمها ، لأنه علم يحتاج لأصول ليبني نظرياته .

إذن علم الببليوجرافي هو علم صناعة كتاب وليس علم مخطوطات أو علم حفريات .

ولا يمكن أن يوصف أي عمل بأنه عمل ببليوجرافي إذ لم تكن مواده مرتبة بشكل ما ، لكي يصبح من السهل استخدامه والاستفادة منه بكل سهولة ويسر وبأقل جهد ممكن ، وبشكل عام ترتب الببليوجرافيا وفقاً للطرق التالية :

* الترتيب وفق احد انظمة التصنيف المعروفة مثل نظام تصنيف ديوي العشري .
* الترتيب الموضوعي : يرتب ألفبائياً حسب رؤوس الموضوعات .
* الترتيب الألفبائي حسب أسماء المؤلفين .
* الترتيب الألفبائي حسب العناوين .

وهذه كلها أمور ليست حجة لصحة مخطوطة … فلو جئنا بكراسة طفل مهلهلة وقمنا بترتيبها طبقاً للبنود الأربعة لوقعت كراسة هذا الطفل إلى علم الببليوجرافي

فننهي هذا الحوار في معرفة أهمية الببليوجرافيا :

إنه علم تستطيع منه أن توفر للأفراد وللمكتبات الإمكانات التالية بسهولة وسرعة وأقل جهد ممكن :

1) معرفة ما نشر في موضوع معين بشكل عام أو خلال فترة زمنية محددة .
2) معرفة ما صدر من عناوين في موضوع معين أو بلد معين أو مؤلف معين .
3) معرفة ما ألفه شخص معين سواءً بشكل عام أو في موضوع معين أو بلغة معينة .
4) التحقق من مادة مكتبية أو مطبوع معين من حيث المؤلف والعنوان وبيانات النشر .
5) إجراء دراسات احصائية وتاريخية ونقدية حول الانتاج الفكري والعلمي بشكل عام أو في مجال معين .
6) تفيد الببليوجرافيا المكتبات والمكتبين في عمليات الاختيار والتزويد والفهرسة والتصنيف والخدمات المرجعية .
7) معرفة الاتجاهات الحديثة في التاليف والموضوعات التي كتب عنها الكثير وتلك الموضوعات التي لم تعالج بعد .

فإذا أقررنا بأن لا وجود لأصول للمخطوطات وأن هناك تزوير وتحريف واخطاء وقعت من خلال النسخ فكيف بعد ذلك نقول أن علم الببليوجرافي أثبت صحة المخطوطات ؟ صحة المخطوطات من إيه بالضبط ؟

نحمد الله عز وجل أنه كرم المسلمين بالعقل

.

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: