التحريف بشهادة القرآن


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إذا  تكلمنا عن التحريف لكتاب الكنيسة فهناك شقان

الأول

التحريف من الجهة الإسلامية

الثاني

التحريف من الجهة المسيحية

نبدأ بالشق الأول

التحريف من الجهة الإسلامية

التحريف بشهادة القرآن


الكنيسة لا تؤمن بأن الله أنزل على المسيح كتاب الإنجيل

المسيح لم ينزل عليه كتاب

وهذا هو أهم نقطة في التحريف من الجهة الإسلامية لأن الله في القرآن ذكر بأنه أنزل على المسيح كتاب الإنجيل والكنيسة لا تؤمن بذلك .

إذن الأناجيل الأربعة لا تُنسب للإنجيل المذكور في القرآن لأنها أناجيل مكتوبة  بمعرفة أشخاص  أخرين .



وإن كان كتاب الكنيسة لم يُحرف وهو يحتوي على التوراة والإنجيل المذكوران في القرآن ! فأين هذه البشارات التي أشار إليها الله عز وجل في القرآن داخل التوراة والإنجيل ؟


قال تعالى

الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ


الأعراف:157




قال تعالى

وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ…


الصف:6

يتبع

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: