Archive for the ‘ليتكم تحتملون غباوتي’ Category

بولس رسول يسوع

17 يوليو 2009

بسم الله الرحمن الرحيم




أرجو من الأخوة قراءة الفقرات الثلاثة بتركيز لأنهم عماد الموضوع بأكمله .



جاء في رسالة كورنثوس الأولى الإصحاح الأول :


1كور-1-14: أَشْكُرُ اللهَ أَنِّي لَمْ أُعَمِّدْ أَحَداً مِنْكُمْ إِلاَّ كِرِيسْبُسَ وَغَايُسَ

1كور-1-15: حَتَّى لاَ يَقُولَ أَحَدٌ إِنِّي عَمَّدْتُ بِاسْمِي.

1كور-1-16: وَعَمَّدْتُ أَيْضاً بَيْتَ اسْتِفَانُوسَ. عَدَا ذَلِكَ لَسْتُ أَعْلَمُ هَلْ عَمَّدْتُ أَحَداً آخَرَ



أي شخص قَدْ يَقْرأُ هذه الفقرات يَستنتجُ ببساطة بأنّ بولس عمّدَ كِرِيسْبُسَ وَغَايُسَ وبَيْتَ اسْتِفَانُوسَ وانتهى.



لكن العقلاء يَرونَ في هذا السياق بأنّ كتاب الكنيسة مضلل.


بولس في الفقرة 14 يُصرح ويقول :


1 – عمّدتُ كِرِيسْبُسَ وَغَايُسَ ولم أعمد أحد غيرهما.


لكن في الفقرة 16 يُصرح ويقول :


2 – عمّدتُ بَيْتَ اسْتِفَانُوسَ .


النقطة الثانية تُبطل النقطة الأولى ِبإعتراف بولس ، فلَيسَ حقيقيَ أنّه عمّدَ كِرِيسْبُسَ وَغَايُسَ فقط .. لِذلك عِنْدَنا دليلُ واضحُ بوجود خطأ وتناقض في كتاب الكنيسة … وهذا يؤكد أنه كتاب ضال كما أشار هذا الكتاب بأن الرب يرسل الضلال والطقوس الكاذبة ليضلل البشرية (2 تسالونيكى2:11)-(حزقيال20:25) .


أهمية هذا الخطأ أن الذين يتوهمون بصحة العهد الجديد يتأكدوا أن الفقرة 14 خطأ وتناقض الفقرة 16.. والخطأ ينتج عنه ضلال .



دعونا نحلل بالمنطق وبإختصار كيف لعاقل أن يؤمن بهذا الكلام .


لنفترض أن شخصاً ما سألني عن وجبة العذاء التي تناولتها اليوم ، فأنا أرد عليه قائلاً : الحمد لله فأنا لم أتناول وجبة غذاءاليوم إلا طبق شوربة وارز فقط …. آه آه وكمان طبق خضار ، عدا ذلك فأنا لا أعرف هل أكلت شيء أخر ام لا . .. إذن احتمالات أكل اصناف أخرى أصبح وارد ، وردي يؤكد انني تناولت وجبة العذاء وليس كما إدعيت بأنني لم أتناول وجبة غذاءاليوم



يا للعجب .. هل هذا كلام عقلاء ؟ بولس يؤكد بأنه لم يُعمد أحد ثم بعد ذلك تذكر أنه عمد كِرِيسْبُسَ وَغَايُسَ وذلك لكي لا يدعي أحد ضده باطلاً .. ولكنه بعد ذلك تذكر ايضاً أنه عمد بَيْتَ اسْتِفَانُوسَ ولكنه ايضاً لا يعلم إن عمد أحد آخر ام لا !!!!!!! يا للهول .


فإن كان هذا وحي إلهي لوجدنا تناسق في كلامه ولكن من الواضح أن بولس كان سكران وهو يكتب هذه الرسالة لأنه كان من الأنسب أنه لا ينفي تعميده للأخرين بقوله (لَمْ أُعَمِّدْ أَحَداً مِنْكُمْ) وكذلك كان عليه أن يذكر في سياق واحد أنه عمد كِرِيسْبُسَ وَغَايُس وبَيْتَ اسْتِفَانُوسَ ولا يناقض نفسه بجهله إن كان عمد أشخاص اخرى أم لا بقوله (لسْتُ  أَعْلَمُ هَلْ عَمَّدْتُ أَحَداً آخَرَ) فهو بذلك فتح الباب لأي شخص يدعي صدقاً أم باطلاً بأن بولس عمده وبولس لن يُكذبه لأن ذاكرته تخونه .



الفنان يُنسق فنه ليتلقى المشاهد تعبير هذا الفن .. والكاتب من مميزاته المخزون المعلوماتي والثقافي لديه واتساع خيالاته واتساع فكرة وشمولية إبداعه ومدى قدرته على فن الصياغة والدخول والغوص والخروج المرن وملكه لأسلوب التشويق وسرقة وقت القارئ ، ويستطيع أن يجاري فكر القارئ ويحاول أن يخاطب فكره قبل أن يخاطب نفسه هو ككاتب وعليه أن يلتمس الألفاظ والصور التي تجعل كل نوعيات القراء تتابعه … وهذا كله لم يتوفر في بولس لأن الرب اختار جهال العالم ، ولم يجد اجهل من بولس (1كو 1:27).


فهل لو بولس في زمننا هذا وتقدم بطلب ليكون صحفي في احد الجرائد فلن تقبله جريدة واحدة لأن طلبه مرفوض من خلال الـ c.v.



انظر معي وهو يناقض نفسه في سطر واحد وهو يقول : [أَشْكُرُ اللهَ أَنِّي  لَمْ أُعَمِّدْ أَحَداً مِنْكُمْ] ثم يناقض نفسه في الجزء الثاني بقوله :[ إِلاَّ كِرِيسْبُسَ وَغَايُسَ] .. فكان من الأفضل أن يقول : “أشكر الله انني عمدت كِرِيسْبُسَ وَغَايُسَ فقط ولم أعمد أحد غيرهم” . .. وعلى الرغم من ذلك وضح أن ذاكرة بولس ضعيفة جداً فصحح خطئه في الفقرة 16 و تذكر أنه عمد أَيْضاً بَيْتَ اسْتِفَانُوسَ ..


سؤالي : طالما أن بولس هو كاتب هذه الرسالة (حتى ولو جبنا حمار يكتبها) وذكر أنه عمد كِرِيسْبُسَ وَغَايُسَ وبعد أن كتب سطرين تذكر أنه نسى تعميد بَيْتَ اسْتِفَانُوسَ .. فلماذا لم يحذف الفقرة 14 و 15 ويُعيد صياغتهم مرة أخرى ؟ .

الإعلانات

بولس أفسد رسالة المسيح

13 يوليو 2009

بسم الله الرحمن الرحيم


هيا بنا نقرأ التشريعات التي اطلقها بولس لتصبح  قانون سماوي  وايضا  يناقض نفس التشريع  في آن واحد .

=………………….=

الزواج من غير المؤمن

بولس يُشرع  من ذاته

فَأَقُولُ لَهُمْ أَنَا ، لاَ الرَّبّ


الزواج من غير المؤمن مسموح به {1كورنثوس7(13-16)}.

1كور-7-13: وَإِنْ كَانَ لامْرَأَةٍ زَوْجٌ غَيْرُ مُؤْمِنٍ، وَيَرْتَضِي أَنْ يُسَاكِنَهَا، فَلاَ تَتْرُكْهُ.


وعندما وجد بولس أن تشريعاته فاشلة تراجع عنها في الرسالة الثانية وقال :-


لا لزواج غير المؤمن {2كورنثوس(6:14)}.

2كور-6-14: لاَ تَدْخُلُوا مَعَ غَيْرِ الْمُؤْمِنِينَ تَحْتَ نِيرٍ وَاحِدٍ. فَأَيُّ ارْتِبَاطٍ بَيْنَ الْبِرِّ وَالإِثْمِ؟ وَأَيَّةُ شَرِكَةٍ بَيْنَ النُّورِ وَالظَّلاَمِ؟

=………………….=

تحليل وتحريم  الخمور

بولس يوصى بالخمر {1تيموثاوس(5:23)}

1تم-5-23: لاَ تَشْرَبِ الْمَاءَ فَقَطْ بَعْدَ الآنَ. وَإِنَّمَا خُذْ قَلِيلاً مِنَ الْخَمْرِمُدَاوِياً مَعِدَتَكَ وَأَمْرَاضَكَ الَّتِي تُعَاوِدُكَ كَثِيراً.


بولس يُحرم الخمر {رومية(14:21)}

رو-14-21: فَمِنَ الصَّوَابِ أَلاَّ تَأْكُلَ لَحْماً وَلاَ تَشْرَبَ خَمْراً

=………………….=

هَلْ كُلّ الكتاب المقدّس المُلهَم من الله؟


نعم هو مُلهم من الله {2تيموثاوس(3:16)} .


لا هو ليس  مُلهم من الله فبولس يؤكد أن الكلام الذي كتبه في رسالاته هو كلامه وليس كلام وفقاً لإلهام من الله {2كورنثوس(11:17)،1كورنثوس(7:6)،1كورنثوس(7:12)،1كورنثوس(7:25) } .



َ* أَقُولُ هَذَا عَلَى سَبِيلِ النُّصْحِ لاَ الأَمْرِ {1كورنثوس(7:6)}.

* فَأَقُولُ لَهُمْ أَنَا، لاَ الرَّب {1كورنثوس(7:12)}.

* فَلَيْسَ عِنْدِي لَهُمْ وَصِيَّةٌ خَاصَّةٌ مِنَ الرَّبِّ، وَلَكِنِّي أُعْطِي رَأْيا {1كورنثوس(7:25)}

* وَمَا أَتَكَلَّمُ بِهِ هُنَا، لاَ أَتَكَلَّمُ بِهِ وَفْقاً لِلرَّبِّ {2كورنثوس(11:17)}.

=………………….=

الزواج والعزوبية

بولس يؤكد أن الإبتعاد عن الزواج والجنس أمر حسن {1كورنثوس(7:1)،1كورنثوس(7:8)،1كورنثوس(7:37)}.

* 1كور-7-1 يَحْسُنُ بِالرَّجُلِ أَلاَّ يَمَسَّ امْرَ أَةً

* 1كور-7-8: أَقُولُ لِغَيْرِ الْمُتَزَوِّجِينَ وَلِلأَرَامِلِ إِنَّهُ يَحْسُنُ بِهِمْ أَنْ يَبْقَوْا مِثْلِي.

* 1كور-7-37: مَنْ عَقَ عَقَدَ الْعَزْمَ …. وَاخْتَارَ مِنْ تِلْقَاءِ نَفْسِهِ أَنْ يُحَافِظَ عَلَى عُزُوبِيَّتِهِ، فَحَسَناً يَفْعَلُ.


ثم عاد بولس ونصح بالزواج والجنس لتتجنب ان تُثير نفسك جنسياً (التحرق).

1كور-7-9: الزَّوَاجَ أَفْضَلُ مِنَ التَّحَرُّقِ.


سؤال


هل نفهم من كلام بولس أن الرجل والمرأة الذين يقدمون على الزواج هم الذين لا يملكون السيطرة على شهوتهم الجنسية وتزوجوا لأنهم معرضين للإثارة الجنسية بمحض إرادتهم فتزوجوا لعدم التحرق؟ وهل تناسى المتزوجين المسيحيين أن الملكوت مخصص لمن لم يلمس امرأة (رؤيا يوحنا14)؟

=………………….=

هَلْ يَجِبُ أَنْ نَمتنعَ عن أكل اللحمِ؟

قال بولس : نعم ، فخير لك أن لا تأكل لحما {رومية (14:21)}.ومِنَ الخَيرِ أَلا تأكُلَ لَحْمًا .

ثم عاد بولس وبدل كلامه فقال : لا يَحكُمَنَّ علَيكم أَحَدٌ في المَأكولِ والمَشروب {كولوسي(2:16)،1تيموثاوس4(3-4)،تكوين(9:3)}.

=………………….=


هل ترضي الناس ؟

بولس يقول نعم ارضي الناس {1كورنثوس(10:33)} كما انا ايضا ارضي الجميع في كل شيء غير طالب ما يوافق نفسي بل الكثيرين لكي يخلصوا

بولس يقول لا ترضي الناس {غلاطة(1:10)} افاستعطف الان الناس ام الله ام اطلب ان ارضي الناس فلو كنت بعد ارضي الناس لم اكن عبدا للمسيح

=………………….=

بولس مذنب

{1 تيموثاوس(1:15)}بولس قال أنه أول المذنبين .

الذنب من الشيطان

{1يوحنا3(8-10)} من يفعل الذنب فهو من الشيطان لأن المولود من الله لا يفعل ذنب .

=………………….=

الله أعطى بولس الشجاعة

{1 تسالونيكي(2:2)} الله أعطى بولس الشجاعة لمواصلة عمله

الشيطان قهر شجاعة بولس

{1 تسالونيكي2(17-18)} الشيطان أعاق بولس لمواصلة عمله .(ملحوظة : من الأقوى، الله ام الشيطان؟) .

=………………….=

قال بولس

الله جاهل(حاشا لله)

1كور-1-25: ذَلِكَ لأَنَّ «جَهَالَةَ» اللهِ أَحْكَمُ مِنَ الْبَشَرِ

الله ضعيف (حاشا لله)

1كور-1-25: َ«ضَعْفَ» اللهِ أَقْوَى مِنَ الْبَشَرِ.

=………………….=

يقول بولس أن الشيطان قادر على أن يتجسد في مظهر ملاك الرب

2كو 11:14

ولا عجب . لان الشيطان نفسه يغيّر شكله الى شبه ملاك نور

دعونا نسأل :

ما هو الدليل المؤكد الذي يثبت أن الذي ظهر ليوسف (متى1:20)والذي ظهر لام يسوع (لوقا1:28) هو ملاك حقيقي وليس الشيطان علماً بأنه أكد بأنهم سيدعون اسمه عمانوئيل ويسوع لم يُناديه أحد بهذا الاسم البتة (حسب الأناجيل)؟

لاحظ ايضا أن هناك من يتجسد ليقوي يسوع

لو 22:43

وظهر له ملاك من السماء يقويه

لاحظ ايضا وجود اثنين في القبر

يو 20:12

فنظرت ملاكين بثياب بيض جالسين

لاحظ ايضا أن بولس ظهر له هذا النور وهو ذاهب إلى دمشق وادعى أنه يسوع علماً بانه لم يرى يسوع من قبل (يوحنا 11:54)

اعمال الرسل 9:3

وفي ذهابه حدث انه اقترب الى دمشق فبغتة ابرق حوله نور من السماء

فما هي القاعدة الثابتة التي تكشف المتجسد إن كان ملاك الرب أم الشيطان أم أن الاثنين واحد ؟ وما المانع أن يدعي الشيطان وهو متجسد أنه ملاك الرب أو أنه يسوع نفسه؟

فإذا خرج علينا مسيحي وقال أن الشيطان لا يملك في السماء شيء ، نقول له : راجع رؤيا 13 وستجد أن الشيطان الوحش أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ نَاراً عَلَى الأَرْضِ بِمَشْهَدٍ مِنَ النَّاسِ جَمِيعاً.

=………………….=

يقول بولس

{غلاطة(6:2)} احملوا بعضكم اثقال بعض

ثم اكتشف أنها فكرة فاشلة فناقض نفسه وقال :-

{غلاطة(6:5)} كل واحد سيحمل حمل نفسه

=………………….=

بولس يستخدم الخداع .

{1كورنثوس9(20-22)} فَصِرْتُ لِلْيَهُودِ كَأَنِّي يَهُودِيّ ، وَلِلَّذِينَ بِلاَ شَرِيعَةٍ كَأَنِّي بِلاَ شَرِيعَة ، وَصِرْتُ لِلضُّعَفَاءِ ضَعِيفاً ، صِرْتُ لِلْجَمِيعِ كُلَّ شَيْء .(فهل صار للشاذ شاذ؟)

بولس لا يستخدم الخداع .

{1 تسالونيكي(2:3)} فَمَا كَانَ وَعْظُنَا صَادِراً عَنْ ضَلاَلٍ وَلاَ عَنْ نَجَاسَةٍ، وَلاَ خَالَطَهُ مَكْر

=………………….=

بولس يُرضي الناس

{1 كورنثوس(10:33)} بولس يقول أنه يرضي الناس لينجوا

بولس لا يُرضي الناس

{غلاطة(1:10)} بولس يقول أنه لن يكون خادم يسوع إذا حاول ان يرضي الناس

=………………….=

الجهل خيبة

افسس 5:15

فانظروا كيف تسلكون بالتدقيق لا كجهلاء بل كحكماء

الجهل ميزة

1 كورنثوس 1:27

بل اختار الله جهال العالم ليخزي الحكماء

{1 كورنثوس 1:27} من خلال هذه الفقرة يؤكد لنا بولس أن جميع الأنبياء والرسل الذي اختارهم الله (حاشا لله) هم اغبياء وجهلة ……… ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل اتهمهم يسوع باللصوص كما جاء بالأناجيل بقوله :-


يوحنا 10:8

جميع الذين أتوا قبلي هم سراق ولصوص


حاولت الكنيسة أن تجد مبررات لتغيير هذا المفهوم عند الناس ولكنهم عجزوا لأن حجتهم ضعيفة لوضوح النص وضوح الشمس .

=………………….=

للكون إله واحد

{1كورنثوس(8:4)} ليس إله آخر إلا واحدا .

للكون إلهان

{2كورنثوس(4:4)} الشيطان هو رب هذا العالم …. اله هذا الدهر قد اعمى اذهان غير المؤمنين لئلا تضيء لهم انارة انجيل مجد المسيح الذي هو صورة الله

بذلك أوضح بولس أنه يوجد إلهان على الأقل لهذا الكون

=………………….=

الشريعة هي الأساس

{رومية(2:15)} الشريعة مكتوبة على القلب والضمير يعلم الصح من الخطأ .

المعمودية هي الأساس

{1يوحنا(2:27)} بمسحة المعمودية تعلم الصح من الخطأ .

أظن التحرشات الجنسية للكهنة والرهبان والقساوسة بالكنائس خير دليل

=………………….=

الارامل لا يتزوجن


{1كورنثوس7(8-9)} و لكن اقول لغير المتزوجين و للارامل انه حسن لهم اذا لبثوا كما انا 9 و لكن ان لم يضبطوا انفسهم فليتزوجوا لان التزوج اصلح من التحرق{التحرق لفظ غير مُهذب} .


الارامل تتزوجن وينجبن أطفال


{1تيموثاوس(5:14)} فَأُرِيدُ إِذَنْ أَنْ تَتَزَوَّجَ الأَرَامِلُ الشَّابَّاتُ، فَيَلِدْنَ الأَوْلاَد.

=………………….=

{رومية(4:9)} ابراهيم تبرر بالإيمان

{يعقوب(2:21)} ابراهيم تبرر بالأعمال

ابراهيم تبرر بالإيمان ام بالأعمال ؟

=………………….=

{رومية(2:13)} الذين يعملون بالناموس يتبرروا .

{رومية(3:20)،غلاطة(3:11)} ليس كل من يعمل بالناموس يتبرر .

يتبرر أم لم يتبرر ؟

=………………….=

{رومية(2:12)} من اذنب بدون القانون سيُهلك بدون القانون .

{رومية(4:15)} إن لم يوجد القانون فلا وجود لذنب .

=………………….=

{لوقا18(9-14)} لا تتفاخر بنفسك .

{رومية(11:20) ، 1بطرس(5:5)} لا تستكبر بل خف .

{رومية(15:17) ، 2كورنثوس(1:12) ، العبرانيين(3:6) ، 2كورنثوس(2:14) ، 2كورنثوس(5:12) ، 2كورنثوس(11:17)} بولس يتفاخر بنفسه ويقول بأنه على كل شخص ان يكون فخور بنفسه .

=………………….=

رحلة بولس لاورشليم : بعد تحوله للإيمان وتحسنه في دمشق قضى بعض الوقت مع تلاميذ يسوع {اعمال الرسل9(19-28)}.

لم يتقابل بولس مع احد من تلاميذ يسوع إلا بعد ثلاثة أعوام من تحوله للإيمان ورأى فقط بطرس ويعقوب {غلاطة1(15-20)}.

=………………….=

ميثاق الختانِ أبديَ.

تكوين 17(7) و (10) و (11)

لا قيمة للختان

غلاطة 6

15 فَلَيْسَ الْخِتَانُ بِشَيْءٍ