Archive for the ‘ما هو دين ابراهيم ويسوع؟’ Category

ما هو دين يسوع ؟

30 أغسطس 2009

بسم الله الرحمن الرحيم


ذكر إنجيل لوقا  أن يسوع  اختتن  بعد مرور ثمانية ايام من ولادتهم ، كما أن امه تطهرت من نجاسة ولادة يسوع  كما اشار العهد القديم .


وهذا يؤكد بأن يسوع وأمه كانا يعتنقا دين اليهود  .


فكيف لا يعتنق  كل من يحب يسوع  بدين اليهود علماً بأن  الأناجيل لا تُشير من قريب أو بعيد أن يسوع دعى للديانة المسيحية بأي شكل من الأشكال ، فهي ديانة أخترعها بعض الوثنيين الرعاع واطلق عليهم  الــ (سفلة)) كما اشار قاموس الكتاب المقدس ، وقد ظهرت هذه الديانة بعد رفع يسوع بأكثر من عشرة أعوام ؟

المسيحية سفلة

Advertisements

ما هو دين ابراهيم

29 أغسطس 2009

بسم الله الرحمن الرحيم

.

ذكر سِفر تكوين أن ابراهيم عليه السلام كان نبي بقول :-

.

تكوين 20

7 فالان رد امراة الرجل فانه نبي فيصلي لاجلك فتحيا و ان كنت لست تردها فاعلم انك موتا تموت انت و كل من لك

.

كما ذكر سِفر تكوين أن ابراهيم  استلم من الله تشريعات واحكام وفرائض كما جاء بقول :-

.

تكوين26

5 مِنْ أَجْلِ أَنَّ إِبْرَاهِيمَ سَمِعَ لِقَوْلِي وَحَفِظَ مَا يُحْفَظُ لِي: أَوَامِرِي و َفَرَائِضِي و َشَرَائِعِي

.

فلا يمكن أن نقول بعد ذلك أنه في زمن ابراهيم لا يوجد دين ! .. فكيف  شرف الله ابراهيم بالنبوة إن لم يكن هناك دين .

.

لاحظ معي أنه جاء في سفر تكوين18

19 لاني عرفته لكي يوصي بنيه و بيته من بعده ان يحفظوا طريق الرب ليعملوا برا و عدلا لكي ياتي الرب لابراهيم بما تكلم به

.

فهذه الفقرة تؤكد بان ابراهيم مأمور بان يُبلغ بنيه الأموامر والفرائض والشرائع التي استلمها من الرب لتتوارث من بعده .

.

بالرجوع للتلمود الذي أعترف به كاتب إنجيل لوقا حين اقتبس منه أن هالي هو أبو العذراء نجد في سدر سنهدرين : يذكر سفر سنهدرين ويتضمن الوصايا السبع التي اعطيت الى ابناء نوح .(فلا يوجد كتاب على وجه الأرض يذكر ان هالي هو أبو العذراء إى التلمود الذي كتب قبل الأناجيل)>>> وبالرجوع لرسفر تكوين نجد وصايا وتشريعات الرب لنوح في {تكوين6(3)،تكوين6(18)،تكوين8(17)،تكوين8(20)،تكوين9} .

ولو نظرنا إلى تكوين8 = 20 و بنى نوح مذبحا للرب و اخذ من كل البهائم الطاهرة و من كل الطيور الطاهرة …. فكيف عرف نوح أن هناك طيور طاهرة وغير طاهرة إلا أنه استلم من التشريعات السماوية التي توضح له الطيور الطاهرة وخلافه .

.

فكيف كانت تدعي الكنيسة بأن ما قبل موسى لم يكن هناك تشريعات سماوية ؟!

.

وقال القمص ميخائيل مينا في كتابه علم اللاهوت الجزء الأول صفحة 29 تحت عنوان (عدم انقطاع الوحي)
((ولعمري لقد ضل من زعم أن الله ترك العالم من آدم إلى موسى بلا وحي و إعلان . لأنه كان يعلن عن إرادته المقدسة في ذلك الحين بخطاباته و الهاماته المتنوعة التي كان يلقيها على الاتقياء منهم كآدم و نوح و إبراهيم ؛ و تلك كانت تقوم مقام الكتاب في حينها .
و مما يثبت كون الله لم يهمل البشر قط بلا شريعة منذ ابتدأ التكوين هو ايقاعه طوفاناً عليهم و تغريقهم به عن آخرهم إلا نوحاً عند ما أخطأوا ، الأمر الذي لا يمكن انكاره لكثرة الأدلة عليه تاريخياً و جيولوجياً . فهل يمكن أن الله يعاقب خلقه عقاباً عظيماً كهذا في داري الدنيا و الأخرة دون ان يكون مصرّحاً لهم بشريعة تأمر بالخير و تنهى عن الشر . حاشا لله من ذلك)) .
الوحي من زمن آدم

.

عمومــــــــــــــأً

.

فما هي الديانة التي كان يعتنقها ابراهيم ؟