الخير والشر

الخير والشر

هل من المفروض التعرف على الفارق بين الخير والشر ؟

لو كان الرد بـ لا

فهذا هو ذنب آدم {تكوين2(15-17)،تكوين3(4-6)} .

تك-2-15: وأخذ الرب الإله آدم ووضعه في جنة عدن ليعملها ويحفظها. 16: وأوصى الرب الإله آدم قائلا: ((من جميع شجر الجنة تأكل أكلا 17: وأما شجرة معرفة الخير والشر فلا تأكل منها لأنك يوم تأكل منها موتا تموت)).

تك-3-4: فقالت الحية للمرأة: ((لن تموتا! 5: بل الله عالم أنه يوم تأكلان منه تنفتح أعينكما وتكونان كالله عارفين الخير والشر)). 6: فرأت المرأة أن الشجرة جيدة للأكل وأنها بهجة للعيون وأن الشجرة شهية للنظر. فأخذت من ثمرها وأكلت وأعطت رجلها أيضا معها فأكل.

هل من المفروض التعرف على الفارق بين الخير والشر ؟

فلو كان الرد بـ : نعم

فهذا هو الطريق الوحيد لتصبح شخص مثالي {العبرانيين(5:14)} .

عب-5-14: وأما الطعام القوي فللبالغين، الذين بسبب التمرن قد صارت لهم الحواس مدربة على التمييز بين الخير والشر.

{التثنية(1:39)} الأطفال هم الذين لا يعرفون التفرقة بين الخير والشر .

تث-1-39: وأما أطفالكم الذين قلتم يكونون غنيمة وبنوكم الذين لم يعرفوا اليوم الخير والشر فهم يدخلون إلى هناك ولهم أعطيها وهم يملكونها.

%d مدونون معجبون بهذه: